عظة روحية

البركات واللعنات

14. October, 2015عظة روحيةComments Off on البركات واللعنات

الأحد 13 آب 2017

لنصلي ونحضّر قلوبنا لنسمع كلمة الرب، وكلمة اليوم هي عن والبركات اللعنات! ستخرجون من هنا مباركين أنا أكيد فهل أنتم كذلك؟ آمين نرفع الايمان ونصلي للعظة يا رب قد يكون علينا لعنات من الآباء والأجداد نصلي لتعطي كلمة من عندك.

اللعنات متوارثة فان كنت تعاني من مرض القلب يقول لك الطبيب: هل يعاني أباك من مرض القلب أو السكري؟ هذا هو السبب في اصابتك ! انه وراثي! يقول لك: هل يعاني أهلك من الضغط؟ نعم انه وراثي! السرطان؟ وراثي أحيانا… مثل الممثلة انجلينا جولي التي وجدت من خلال التحاليل جينات سرطانية وراثية من أمها..

يقول الكتاب المقدس أنه توجد لعنات من الجيل الرابع تنتقل من جدّ جدّ جدي .. وهذا أمر كتابي. أتت اللعنات وأتى الرب يسوع كي يلغي هذه اللعنات كي لا تنتقل الى أولادنا! هل يعاني أحد همّاً أو احباطاً أو حزناً أو اكتئاباً؟ تجد هذا الأمر في أمه أو جدته التي قد تكون قد ماتت من الافراط في تعاطي الخمرة أو الكآبة! هل ترون مثل هذه الحالات؟ هذه لعنات متوارثة. ونحن كمؤمنين أخذ الرب يسوع اللعنة عنا وصار لعنة لأجلنا على الصليب ليكسر اللعنات، يجب أن يكون المؤمن بلا لعنة! حقنا كمؤمنين أن يسوع صار لعنة من أجلنا كي نصبح نحن بركة! يعني أن الهمّ الذي تعاني منه أمك لن يأتي عليك ولن ينتقل الى أولادك! جدّك سكّير ويحب النساء؟ مثلي أنا وقد سمّاني أبي “كميل” تيمناً باسم جدي ولكن نشكر الله أنا لم أعد مثله! وجدت نفسي قبل أن ألتقي بيسوع ويغيّرني كنت مثل جدّي بالخطايا ولكنني قررت بعد أن تعرّفت الى الرب يسوع أن تتوقف هذه الخطايا وتحرّرت منها كلها باسم الرب يسوع وعندي ايمان أنها لن ترجع الى أولادي ولا الى ذرّيتي أيضاً!

المزيد

بحث
صور ونشاطات