باب التكريس

خلقنا لمقاصد عظمى

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” لأنَّكم بالنعمة مخلّصون، بالإيمان، وذلك ليس منكم، هوَ عطية الله، ليسَ من أعمال كي لا يفتخر أحد، فإننا نحن تحفة الله، وقد خلقنا في المسيح يسوع، لأعمال صالحة أعدَّها سلفًا لنسلك فيها ” (أفسس 2 : 8 – 10).

بالنعمة خلَّصنا، بالإيمان، الذي ليسَ منَّا بل عطيَّة مجانية من الله، ليس بسبب أي عمل قمنا بهِ، لكي لا يفتخر أحد على الله.. وذهبَ الله خطوة أبعد.. إذ يقول أننا تحفته الخاصة.. وعندما خلقنا في المسيح يسوع، وبسبب محبته غير المشروطة، أعدَّ لنا مُسبقًا أعمال صالحة، وخطَّة عظيمة – لكل واحد منَّا بالتحديد – لكي نسلك فيها.

المزيد

وجهك يا رب أطلب

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” ‎واحدةً سألتُ منَ الـرب وإياهـا ألتمـس، أن أسكـن فـي بيت الـرب كـل أيـام حياتـي، لكـي أنظر إلى جمال الرب وأتفرَّس فـي هيكلـه، قلت ٱطلبوا وجهي! فوجهك يا ربُّ أطلب ” (مزمور 27 : 4 – 8).

واحدةً فقط.. سألَ داود من الرب لا بل ٱلتمس، أن يسكن في بيت الرب كل أيام حياته، لكي يرى الرب وجهًا لوجه، ويتفرَّس بجماله.. طالبًا وجههُ فقط..

وكذلكَ آساف الذي قال:

” من لي في السماء، ومعكَ لا أريد شيئًا في الأرض ” (مزمور 73 : 25).

المزيد

الكنيسة والذهنية العسكرية

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

شعرت اليوم أن أشارككم في التأمل الذي كتبه خادم الرب ” ريك جوينر ” الأسبوع الماضي، وهوَ الذي كتبَ سابقًا كتاب ” التكليف الأخير ” الذي على ما أعتقد أنَّ الكثير منكم قد قرأوه.. وما لفتني في ذلكَ الكتاب أنَّ الكاتب وخلال الرؤية التي أعطاه إياها الرب، وقفَ أمام الرسول بولس في السماء حيث قال لهُ حينها بولس: ” قل للكنيسة أنها قد نسيَت رسالة الصليب “.

وفي رسالته هذه، يذكرنا الكاتب، برسالة الصليب، والتكريس الحقيقي للرب الذي ٱشترنا بأغلى ثمن، وهوَ دمه الثمين !!!

يقول ” ريك جوينر “:

” الكنيسة ستبدأ بالأخذ أكثر من ” الذهنية العسكرية ” في الأيام القادمة.

لقد دُعينا لكي نكون جيش، وبطرق عدَّة سوف نبدأ بأن نعكس هذا التوجُّه بطريقة جدِّية، وبسلوك مُركَّز، في وسط القادة والشعب.

المزيد

الشريعة المدفونة

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

كان الملك يوشيا ابن ثماني سنين حين ملك، وعمل المستقيم في عيني الرب، وسار في طرق داود أبيه، ولم يحد يمينًا ولا شمالاً.
” وفي السنة الثامنة عشرة من ملكه بعد أن طهّر الأرض والبيت، أرسل شافان بن أصليا ومعسيا رئيس المدينة ويوآخ بن يوآحاز المسجّل، لأجل ترميم بيت الرب إلهه… (وبينما) كان الرجال يعملون العمل بأمانة… وعند إخراجهم الفضة المدخلة إلى بيت الرب، وجد حلقيا الكاهن سفر شريعة الرب… فأجاب حلقيا وقال لشافان الكاتب: قد وجدت سفر الشريعة في بيت الرب، وسلّم حلقيا السفر إلى شافان… وأخبر شافان الكاتب الملك قائلاً: قد أعطاني حلقيا الكاهن سفرًا. وقرأ فيه شافان أمام الملك، فلمّا سمع الملك كلام الشريعة مزّق ثيابه… وأرسل الملك وجمع كل شيوخ يهوذا وأورشليم، وصعد الملك إلى بيت الرب مع كل رجال يهوذا وسكان أورشليم والكهنة واللاويين وكل الشعب من الكبير إلى الصغير وقرأ في آذانهم كل كلام سفر العهد الذي وُجِدَ في بيت الرب. ووقف الملك على منبره وقطع عهدًا أمام الرب للذهاب وراء الرب ولحفظ وصاياه وشهاداته وفرائضه بكل قلبه وكل نفسه ليعمل كلام العهد المكتوب في هذا السفر، وأوقف كل الموجودين في أورشليم وبنيامين، فعمل سكان أورشليم حسب عهد الله إله آبائهم، وأزال يوشيا جميع الرجاسات من كل الأراضي التي لبني إسرائيل، وجعل جميع الموجودين في أورشليم يعبدون الرب إلههم. كل أيامه لم يحيدوا من وراء الرب إله آبائهم “.
(أخبار الأيام الثاني 34 : 8 – 33).

المزيد

إنَّهُ الرب !!!

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

سبعة من الرسل يحاولون صيد السمك لكن دون جدوى..
وبعد ليل طويل ومُتعب في عرض البحر..
إذ بشخص، لم يعرفوه في البداية، واقف على الشاطئ يقول لهم:
ألقوا الشبكة إلى جانب السفينة فتجدوا سمكًا..
ولمّا فعلوا لم يعودوا يقدرون أن يجذبوا الشبكة من كثرة السمك..
فقال التلميذ الذي كان يسوع يُحبّه لبطرس: إنَّهُ الرب !!! (يوحنا 21).

المزيد

إن لم تقع حبّة الحنطة وتمت

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” أذكر يا رب داود وكل معاناته، أذكر كيف أقسم للرب ونذر لإله يعقوب القدير: لن أدخل بيت سكناي، ولن أعلو فراشي، ولن أعطي عينيَّ نوماً ولا أجفاني نعاساً، حتّى أبني مقاماً لتابوت الرب، ومسكناً لإله يعقوب القدير “.
(مزمور 132 : 1 – 5).

” إلى هذه الساعة نجوع ونعطش ونُعرّى ونُلكم وليس لنا إقامة، ونتعب عاملين بأيدينا، نُشتم فنُبارك، نُضطهد فنحتمل، يُفترى علينا فنعظ، صرنا كأقذار العالم ووسخ كل شيء إلى الآن، ليس لكي أخجلكم أكتب بهذا، بل كأولادي الأحبّاء أنذركم “.
(1 كور 4: 11 – 14).

المزيد

ونحن عبيده نقوم ونبني

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” فأجبتهم وقلت لهم: إنّ إله السماء يعطينا النجاح، ونحن عبيده نقوم ونبني… ” (نحميا 2 : 20).

أحبائي: لقد أعطانا الرب في مطلع هذا العام وعداً بأنه سيكون عام للراحة والثمر والبناء، كما سبق وشاركنا راعي الكنيسة.
ولنتعلم دوماً أنه ينبغي علينا عندما نتلقّى وعداً محدداً من الرب، أن نصلي دوماً به، نؤمن به، ونقوم بدورنا، لكي نرى هذا الوعد يتحقق ويأتي بالثمر المطلوب، فهذا مبدأ كتابي علينا التنبه له باستمرار.. وها هي كلمة الرب تؤكد لنا ذلك، فنحميا القائد العظيم الذي استخدمه الرب في إعادة بناء سور أورشليم بعد أن تمّ هدمه من قبل الأعداء، يقول:
أن الرب يعطينا النجاح.. أما نحن فنقوم ونبني..
قام الشعب بدوره بعد أن آمنوا بكلمة الرب الذي أعطاهم النجاح، فنجحوا في البناء.

المزيد

عندما حجبت وجهك ارتعبت

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” كثيرة هي بلايا الصدّيق، ولكن من جميعها ينقذه الرب ” (مزمور 34 : 19).
كلمة ” بلايا ” لها عدّة ترجمات، منها: مآسي، إصابات، محن، حظوظ عاثرة، شرور… إلخ.

نعم.. إنّه أمر واقعي وحقيقي، فالحروب والضيقات التي يتعرّض لها المؤمنون كثيرة، وهذا ما تؤكده اختبارات كل واحد منّا وما نسمعه من بعضنا البعض، وما سجّلته لنا كلمة الله أيضاً:
” ‎تعبت في تنهّدي، أعوّم في كل ليلة سريري بدموعي، أذوّب فراشي، ساخت من الغم عينيّ. شاخت من كل مضايقيّ “. (مزمور 6 : 6 – 7).

المزيد

طاعة للرب فقط

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

يُفتّش الإنسان دوماً عن سبب لكل ما ينبغي عليه القيام به..

فلن ترى كائناً بشرياً يقوم بأمر معيّن دون سبب ما، فهو يشرب لأنه عطشان، ويأكل لأنه جائع أو شره.. ويبكي لأنّه حزين أو متأثّر بأمر معيّن… إلخ

فكل البشر يضعون الخطط والأهداف التي يطمحون لتحقيقها، ولا يتحركون إلا وفقاً لهذه الخطط والأهداف، سعياً وراءها، ويصرفون الوقت والأموال ومستلزمات أخرى لكي ينجحوا فيها..

المزيد

مغبوطٌ العطاء أكثر من الأخذ

11. March, 2013باب التكريسلا تعليق

” ثمَّ ٱستدعى موسى بصلئيل وأهولياب وكلَّ صانع ماهر وهبهُ الرب حذاقة، وكلَّ من حثَّهُ قلبه على المُساهمة في إنجاز عملٍ ما. وتسلَّموا من موسى جميع تقدمات بني إسرائيل، التي تبرعوا بها لبناء المقدس. وظلَّ الشعب يأتون كلَّ صباح بمزيد من التبرعات. فأقبلَ الصنَّاع المهرة القائمون بأعمال المقدس من مهامهم، وقالوا لموسى: إنَّ الشعب يأتي بما يفيض عمَّا نحتاج إليه لإنجاز العمل الذي أمرَ بهِ الرب. فأمرَ موسى أن يذيعوا في المُخيَّم بالامتناع عن تقديم تبرعات. فكفَّ الشعب عن ذلكَ. لأنَّ ما لديهم، كانَ كافيًا لتنفيذ العمل كلَّهُ، وأكثر ” (خروج 36 : 2 – 7).

المزيد

  التالي 
بحث
صور ونشاطات