مؤتمر الكنيسة التبشيري ت2 2005

لمسة الإيمان الشافية

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري ت2 2005لا تعليق

إفتح معي الكتاب المقدس على إنجيل مرقس 5: 25 – قصة المرأة النازفة:

” وامرأة بنزف دم منذ إثنتي عشر سنة، وقد تألمت كثيراً من أطباء كثيرين “.

على الأرجح بسبب العقاقير والأدوية التي أخذتها. كانت إنسانة متألمة كثيراً، تخايل معي نزف دم لمدة أثنتي عشر سنة ” ولم تنتفع شيئاً بل صارت إلى حال أردأ “، وقد تألمت مادياً أيضاً لأنها أنفقت كل ما عندها، وتألمت نفسياً أيضاً لأنها مريضة ولا تملك المال، ولأنه في ذلك الوقت كانت الشريعة تعتبر نازفة الدم نجسة ومرفوضة. مرفوضة من المجتمع، مريضة جسداً ونفساً وفقيرة مادياً.

المزيد

يسوع يخلّصك ويشفيك للتمام

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري ت2 2005لا تعليق

الرب يريد شفاءك إلى التمام، كنعمان الأبرص، الرب شفاه وأعطاه جلد كطفل صغير ناعم، مهما كانت مشكلتك اليوم، الرب يسوع يُخرج من الجافي حلاوة، شاول الطرسوسي كان مجرمًا، لم يتوقف عن الإجرام فقط، لكن الرب خلصه وصار خادمًا ليسوع، صارَ بولس الرسول، إذا كنت مثله، فالرب يريد فعل الشيء نفسه معك.

المزيد

يقيم الموتى.. ويشفي المرضى

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري ت2 2005لا تعليق

عندما خلق الله آدم وحواء، خلقهما كاملين وبشركة دائمة معه، لكن بعد أن أخطأ آدم دخلت الخطيئة إلى العالم، ودخل المرض إلى العالم، لم تكن هذه مشيئة الله لنا، بل كانت مشيئته لنا أن نحيا معه للأبد بشركة دائمة، لكن بسبب خطايانا، سقطنا وابتعدنا عن الرب. وكان على الرب أن يأتي هوَ شخصياً ليموت عنا ويفدينا، لأن لا يوجد إنسان يستطيع أن يخلص إنسان، إنما كان على الله نفسه أن يأتي ويموت عنا، لننال الحياة الأبدية ولنستعيد هذه الشركة معه متى آمنا وولدنا من جديد. وما علينا سوى أن نفتح قلبنا له.

المزيد

الرب يحبك حتى الموت

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري ت2 2005لا تعليق

إفتح معي على إنجيل يوحنا 3: 14 ” وكما رفع موسى الحية في البرية، هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان يسوع، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية “.

هذه آية مشهورة جداً والجميع يعرفها.

المزيد

بحث
صور ونشاطات