مؤتمر الكنيسة التبشيري آذار 2006

وشفى الجميع دون استثناء

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري آذار 2006لا تعليق

عنوان هذا المؤتمر هو ” تعال وٱشفى ” واليوم أقول لكَ أن الله سيشفيك من كل مرض ومن كل تسلط لإبليس على حياتك باسم الرب يسوع المسيح.

إفتح معي على إنجيل متى 8: 14 – 16 ” وذهبَ يسوع إلى بيت بطرس، فوجدَ حماته طريحة الفراش تُعاني من الحمى. فلمسَ يدها، فذهبت عنها الحمى، ونهضت وأخذت تخدمهُ. وعندَ حلول المساء، أحضرَ إليه الناس كثيرين من المسكونين بالشياطين. فكانَ يطرد الشياطين بكلمة منهُ. وشفى المرضى جميعًا “.

المزيد

دم يسوع يحميك ويحرّرك من اللعنات

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري آذار 2006لا تعليق

أريد أن أخبركم خبرًا ساراً اليوم، وهوَ أنه لنا أب سماوي محب. الأمراض ليست من الله، اللعنات ليست من الله، الموت ليس من الله. قد تتسأل: إذًا لماذا خلق الله العالم على هذا الشكل؟ أريد أن أقول لك أن الله لم يخلق العالم على هذا الشكل، بل خلقه عالماً كاملاً، خلقه جنة، لكن آدم وحواء أخطأا وجلبا اللعنة والخطيئة إلى العالم، وجلبا الموت وأعطيا مكاناً وسلطاناً لإبليس كي يعمل في هذا العالم كما يريد، وهكذا نحن اليوم نتوارث الخطايا واللعنات عن آبائنا. إن كان شخص يتعاطى السحر فستدخل أرواح السحر إلى العائلة، وستحصل الكثير من المصائب في العائلة. أمراض نفسية، إن كان شخص يخاف ويقلق سترى أن أمه أو أبوه كانا هكذا، هل هذا من الله؟ أبدًا.. لأنَّ الله أب محب وصالح، لا يُرسل الشر لأحد، وهوَ يريد أن يُظهر لك صلاحه في هذا المساء. هل هناك أب يُرسل المرض لأولاده؟ طبعاً لا. الله لا يضرب ولا يُرسل الأمراض.

المزيد

يقيمك من الموت.. ويعطيك حياة أبدية

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري آذار 2006لا تعليق

اليوم سنتحدث عن القيامة، إفتح معي الكتاب المقدس على رسالة كورنثوس الأولى 15: 21 ” فبما أنَّ الموت كانَ بإنسان، فإنَّ قيامـة الأمـوات أيضًا تكـون بإنسـان. فإنَّهُ، كما يموت الجميع في آدم، فكذلكَ سيحيى الجميع في المسيح “. أمَّا العدد 25 فيقول: ” فإنَّهُ لا بد ان يملك (أي المسيح) إلى أن يضع جميع الأعداء تحتَ قدميه “، آخر عدو يُبطل هو الموت، اليوم يوم الأحد ويوم الأحد هو يوم قيامة الرب يسوع المسيح. في آدم الأول كان الموت.

المزيد

موت أم حياة؟

23. May, 2013مؤتمر الكنيسة التبشيري آذار 2006لا تعليق

لقد وضع الرب على قلبي قصة المرأة السامرية، التي أتت إلى البئر لتملأ جرتها مياه، وهذه الحادثة، نقرأ عنها في إنجيل يوحنا 4: 6 – 26 ” ولمَّا كانَ يسوع قد تعبَ من السفر، جلسَ على حافة البئر، وكانت الساعة حوالي السادسة. وجاءَت ٱمرأة سامرية إلى البئر لتأخذ ماءً، فقالَ لها يسوع: ٱسقيني، فإنَّ تلاميذهُ كانوا قد ذهبوا إلى البلدة ليشتروا طعامًا. فقالت لهُ المرأة السامرية: أنتَ يهودي وأنا سامرية، فكيفَ تطلب مني أن أسقيك؟ “.

المزيد

بحث
صور ونشاطات