الفصل الثاني – شرارة الحرب الأولى

شرارة الحرب الأولى

27. May, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

لكل حرب تندلع على هذه الأرض أسباب مباشرة وأسباب غير مباشرة..
فما هيَ الأسباب غير المباشرة لحربنا هذه؟
وما هيَ الأسباب المباشرة؟
ومتى ٱنطلقت شرارة الحرب الأولى؟

المزيد

المقطع الأول – الشرارة الأولى

18. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

أو السبب المُباشر..
” وأُثيرُ عداوةً دائمةً بينكِ وبين المرأة، وكذلكَ بينَ نسليكما.
هوَ (أي نسل المرأة) يسحق رأسكِ، وأنتِ تلدغين عقبهُ ” (سفر التكوين 3 : 15).

القسم الأول من هذه الآية يقول:
عداوة دائمة بين الحيَّة ونسلها من جهة، وبين المرأة ونسلها من جهة أُخرى..
فمن هيَ تلكَ المرأة؟

المزيد

المقطع الثاني – الحرب الأولى

18. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

نعم.. نستطيع أن نقسم هذه الحرب التي شنَّها وما زالَ يشنّها إبليس إلى مرحلتين:

الحرب الأولى:
وكانَ هدفها محاولات إبليس المُتكرِّرة والفاشلة لمنع مجيء الرب يسوع المسيح.. نسل المرأة.. الذي سيسحق رأس إبليس.. الحيَّة القديمة.. أو ﭐبتلاعهُ عندما يأتي.. وهذه المرحلة يُوجزها لنا مقطع سفر الرؤيا الذي تأملنا فيه عندما يقول:
” والتنين وقف أمام المرأة العتيدة أن تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت، فولدت ٱبنًا ذكرًا عتيدًا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد، وٱختُطِفَ ولدها إلى الله وإلى عرشه “.
(سفر الرؤيا 12 : 4 – 5).

المزيد

المقطع الثالث – الضحيّة الأولى

18. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

” وعرفَ آدم حواء ﭐمرأتهُ فحبلت وولدت قايين… ثُمَّ عادت فولدت أخاه هابيل… وعادَ قايين يتظاهر بالودِّ لأخيه هابيل. وحدثَ إذ كانا معًا في الحقل أنَّ قايين هجمَ على هابيل وقتلهُ ” (سفر التكوين 4 : 1 – 8).

قايين هوَ من قتلَ هابيل أخاه.. ولا يُشير هذا المقطع لأي دور ظاهر لإبليس..
فلماذا نتهمهُ إذًا؟

لكنَّ الله خلق الإنسان على صورته ومثاله.. كاملاً خلقهُ..
فمن أينَ تسرَّبت نزعة القتل إلى قايين؟

المزيد

المقطع الرابع – وكَثُر شر الإنسان

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

المحطة الثانية:

وفي هذه المحطة الثانية لا نستطيع القول إنَّها كانت حربًا مباشرة من إبليس، لأنَّ الكلمة لا تذكر ذلكَ بالتحديد، بل كانت بسبب شر الإنسان، لكنها بالطبع من نتائج عمل إبليس في جنَّة عدن، وتجاوب الإنسان معهُ، لكنَّها في النهاية تصبّ في مصلحة الشيطان ومُخطَّطه لقتل البشرية جمعاء، فلنتعلَّم منها..

” ورأى الرب أنَّ شر الإنسان قد كَثُرَ في الإرض، وأنَّ كل تصوُّر أفكار قلبه إنما هو شرِّير كل يوم، فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض، وتأسَّفَ في قلبه، فقال الرب: أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته، الإنسان مع بهائم ودبابات وطيور السماء، لأني حزنت أني عملتهم، وأمَّا نوح فوجد نعمة في عيني الرب…

المزيد

المقطع الخامس – المرأة العتيدة أن تلد

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

المحطَّة الثالثة:

” وقال الرب لأبرام: إذهب من أرضك، ومن عشيرتك، ومن بيت أبيك، إلى الأرض التي أُريك، فأجعلك أُمَّة عظيمة وأُباركك وأُعظِّم ٱسمك وتكون بركة، وأُبارك مباركيك، ولاعنك ألعنه، وتتبارك فيك جميع قبائل الأرض، فذهب أبرام كما قال لهُ الرب “.
(سفر التكوين 12 : 1 – 4).

ٱختارَ الله أبرام.. ودعاه ووعدهُ أنَّهُ سيُقيم منهُ أُمَّة عظيمة، وستتبارك فيه جميع قبائل الأرض..
لماذا أبرام الذي أصبحَ ٱسمهُ إبراهيم فيما بعد، وليسَ أحد آخر سواه؟
وهل عند الله محاباة أو تمييز بينَ الناس؟

المزيد

المقطع السادس – وتُخرج شعبي

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

المحطة الرابعة:

نما الشعب في أرض مصر.. حتى ﭐكتظَّت الأرض بهم..
وإبليس الذي لن يوقف حربهُ كما سبقَ وذكرنا.. لم يقف مكتوف الأيدي..
فحرَّكَ فرعون ملك مصر لكي يذلّهم ويستعبدهم.. ومن ثمَّ يُصدر أمرًا بقتل كل صبي يولد لهذا الشعب.. علَّ نسل المرأة لا يأتي..

” وكلَّمَ ملك مصر قابلتي العبرانيات اللتين ٱسم إحداهما ” شفرة ” وٱسم الأُخرى ” فوعة “، وقال: حينما تولّدان العبرانيات وتنظرانهنَّ على الكراسي، إن كانَ ٱبنًا فٱقتلاه، وإن كانت بنتًا فتحيا ” (سفر الخروج 1 : 15 – 16).

المزيد

المقطع السابع – أسد وثعلب

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

المحطة الخامسة:

خلال مسيرة ذلكَ الشعب بٱتجاه أرض الموعد خاضَ حروبًا كثيرة وٱنتصرَ فيها كلها، ولعلَّ المزمور 83 يُوجز لنا القليل ممَّا نقوله:

” اللهمَّ لا تصمت، لا تسكت، ولا تهدأ يا الله، فهوَّذا أعداؤكَ يعجُّون، ومبغضوك قد رفعوا الرأس. على شعبك مكروا مؤامرة، وتشاوروا على أحميائك، قالوا هلمَّ نُبِدْهُمْ من بين الشعوب، ولا يُذكر (ٱسمهم) بعد، لأنهم تآمروا بالقلب معًا، عليكَ تعاهدوا عهدًا، خيام أدوم والإسماعيليين، موآب والهاجريون، جبال وعمون وعماليق، فلسطين مع سكان صور، أشور أيضًا ٱتفقَ معهم، صاروا ذراعًا لبني لوط. ٱفعل بهم كما بمديان كما بسيسرا كما بيابين في وادي قيشون، بادوا في عين دور، صاروا ذبلاً للأرض، ٱجعل شرفاءَهم مثل غراب ومثل ذئب ومثل زبح ومثل صلمناع كل أمرائهم، الذين قالوا لنمتلك لأنفسنا مساكن الله، يا إلهي ٱجعلهم مثلَ التبن مثل القش أمام الريح ” ‎ .

المزيد

المقطع الثامن – وجاء ملء الزمان

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

وﭐستمرَ الشعب في التقدم بٱتجاه أرض الموعد.. بٱتجاه ولادة من سيسحق رأس إبليس، وﭐستمر إبليس أيضًا في حربه المباشرة وغير المباشرة.. لكن:
” … لمَّا جاء ملء الزمان، أرسلَ الله ﭐبنهُ مولودًا من ﭐمرأة … ” (رسالة غلاطية 4 : 4).

وَوُلِدَ نسل المرأة.. حقَّقَ الله وعدهُ:
” وأضع عداوة بينكِ وبين المرأة، وبين نسلكِ ونسلها. هوَ يسحق رأسكِ “.
(سفر التكوين 3 : 15).

المزيد

المقطع التاسع – الحرب الثانية

17. March, 2013الفصل الثاني - شرارة الحرب الأولى, فيحاربونك.. ولا يقدرون عليكلا تعليق

فشل إبليس في تحقيق خطته، بأن يمنع مجيء من سيسحق رأسه..
وكما رأينا، فإنَّ الرب يسوع جاءَ رغمًا عنهُ وسحق رأسه على الصليب، وجرَّدهُ من قوته وسلطانه..
وسمع إبليس أنَّ الرب أوصى نسلهُ.. بأن يذهبوا إلى العالم أجمع لكي يُكملوا المهمة التي بدأها هوَ:
” وفيما أنتم ذاهبون ﭐكرزوا قائلين: أنَّهُ قد ﭐقتربَ ملكوت السموات، إشفوا مرضى، طهِّروا برصًا، أقيموا موتى، أخرجوا شياطين، مجانًا أخذتم مجانًا أعطوا “.
(إنجيل متى 10 : 7 – 8).

المزيد

  التالي 
بحث
صور ونشاطات