نشاطاتنــا

ينبغي أن نعمل أعمال الذي أرسلنا.. ما دام نهار.. يأتي ليل حين لا يستطيع أحد أن يعمل (إنجيل يوحنا 9 : 4).

يوم الأحد بتاريخ الرابع من شهر تشرين الأول 2009، ذهبنا لزيارة دار للعجزة في بلدة المنصورية – قضاء المتن، وكنا حوالي إثني عشر شخصاً.
كان في دار العجزة حوالي سبعة عشر رجلاً وامرأة مسنّين، وكم كانوا فرحين أن يلتقوا بنا، وأن نُمضي معهم بعض الوقت.
سبحنا معاً الرب، وأخبرناهم عن محبة الله لهم، كما أخبرناهم عن الرب وخلاصه.
لقد كانت هذه الزيارة مفيدة لنا نحن أيضاً، وتعلمنا منهم أموراً كثيرة، فهؤلاء العجزة أصبحوا دون عائلات أو أولاد يهتمون بهم، لكنهم فرحين، والبسمة على وجوههم، ولديهم رجاء بالرب، لديهم محبة لبعضهم البعض، وهذا ما يعلمنا درساً هاماً، إذ أنه في الكثير من الأحيان نتذمر ونكون سلبيين، بالرغم من أنه لدينا الكثير من الأمور التي يفتقدون هم إليها.
وبعدما سبحنا الرب معهم وشاركناهم رسالة من الرب، صلينا معهم صلاة الخلاص، ووزعنا عليهم بعض الأناجيل والكتيبات المسيحية، كما قدمنا لهم بعض الهدايا من مأكولات وأغراض يحتاجونها.
الزيارة كانت مفرحة، ولقد فرحنا من خلال مشاركتنا لمحبة الله مع الآخرين.
أخيراً أحب أن أكرّر عليكم ما قاله الرسول بولس في سفر الأعمال 20 : 35 ” ‎في كل شيء أريتكم أنّه هكذا ينبغي أنكم تتعبون وتعضّدون الضعفاء، متذكرين كلمات الرب يسوع أنه قال: مغبوط هو العطاء أكثر من الاخذ ” ‎ .

إنها لبركة عظيمة أن نكون قادرين على دعم الضعفاء، ونحن نشجّع الجميع للمشاركة بعمل المحبة هذا.

تعليقات

لا تعليق

الاسم:
البريد الاكتروني:
الموقع الالكتروني:
اضف تعليق:
 أضف تعليق 

بحث
صور ونشاطات