منشورات الكنيسة

هل هناك حياة أبدية كما نسمع الكثير يقولون؟
هل هناك حياة بعد الموت؟
هل يمكن أن أشفى من هذا المرض الصعب؟
هل يمكن أن أتحرر من الخوف والقلق والتوتر والفشل والحزن؟
هل يمكن أن أسلك في القداسة ولا أعود أخطئ؟
لدي أسئلة كثيرة تدور في ذهني ولا أجد الإجابات لها…
لا تتأخر أبداً في الدخول إلى صفحة منشورات الكنيسة و قراءة الكتيبات والتي ستجيبك على كل هذه التساؤلات..
لا بل أكثر.

هناكَ حياة بعدَ الموت بكل تأكيد.. فجسدنا هذا سيعود إلى التراب، لكنَّ إنساننا الحقيقي أي أرواحنا.. ستحيا إلى الأبد.. لكن أين؟
في السماء قرب يسوع طول الأبدية.. أم في النار والعذاب الأبديين؟
وهل تُريد أن تعرف إلى أينَ ستذهب بعدَ موتك؟ إقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.

ila-ayn-ba3d-al-mawt

la3anat-sehr

لا تستطيع النوم من الكوابيس المُرعبة؟ المصائب والويلات والأحداث الغريبة تُلاحقك؟
كل ما تقوم بهِ يفشل ولا تعرف الأسباب؟ خلافات متواصلة داخل أسرتك ولم تنجح بوضع حدّ لها؟ أحداث مرعبة حصلت مع أهلك وتخاف أن تحصل معك؟
وتصرخ من يُنجِّيني؟ إقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.
قد تكون مثلَ هذه المرأة المُصابة بنزف الدم منذُ مدة طويلة.. قد أنفقتَ كل ما تملك على الأطباء لكن دون جدوى.. لا تيأس أبدًا.. يستطيع يسوع أن يشفيك مهما كانت حالتك !!! مرض روحي.. نفسي.. أم جسدي؟ فقط تعالَ إليه، إلمسهُ كما فعلت هيَ ..ثق به.. ٱفتح قلبك ليدخل ويُعالجك.. ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.

atourid-an-touchfa

ra3i-al-khiraf

الكثير.. الكثير من المصائب يتعرَّض لها البشر حولَ العالم.. ومن منَّا لم يُعانِ منها؟ لكـن.. اللافت النظر أنَّ ردَّة فعلنا عبارات نُطلقها ضدَّ الله: ” الله ضربنا.. هيك الله عِمِلْ فينا… “.. هل هكذا ترى الله؟ لا.. وألف لا.. فهذه صورة مُشوَّهة عنهُ.. لأنَّهُ راعي الخراف الصالح.. وهوَ يُريدك أن تعرف قلبهُ المُحب.. وأن يُنقذك من كل وجعك.. وأن يُخبرك من هوَ المسؤول الحقيقي عن معاناتك.. إقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.
هل أنجو؟ ومِمَّ ينبغي أن أنجو؟ وهل أنا في خطر حقيقي؟ فأنا لا أشعر بشيء من هذا القبيل !!! قارئي العزيز: الشمس الشارقة والسماء الزرقاء الصافية.. ليستا دليل راحة وطمأنينة.. فقد تغيبان في لحظة لا تتوقعها.. وقد تكون الأمواج العاتية والمُخيفة قادمة.. وأنتَ ما زلتَ لا تراها.. ولهذا السبب أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.

hal-anjou

mawt-am-hayat

لأنَّ أجرة الخطيئة هيَ الموت .. ” موتًا تموت ” قالها الله لآدم في جنة عدن بعد عصيانه.. وسرى الموت إلينا جميعًا لأننا كلنا أخطأنا.. لكنَّ يسوع جاءَ ليُقيمنا من موتنا هذا.. فهل تُريد الحياة أم الموت؟ وقبلَ فوات الآوان !!! الخيار متروكٌ لكَ.. ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.
قد تؤجل المواجهة مع الله.. لكنكَ لا تستطيع أن تلغيها.. قد تؤجلها إلى الغد.. أو ربما أكثر.. لكنَّ الغد قد لا يكون بيدك.. فلنأتِ إلى الرب عندما نسمع صوته.. ولنتحاشَ اللعب بمصيرنا الأبدي.
إنهُ يدعوك إلى أن تعود إليه – اليوم – فلا تؤجِّل… ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.

mouwajaha-la-bouda

yatafaham-kol-machakilak

لا أحد يفهمك؟ تشعر بفراغ كبير في حياتك؟ تتخبط بصراعات ومشاكل كثيرة؟ سئمت من سماع كلمات اللوم والتأنيب التي تُوَجَّه إليك من كل المحيطين بكَ؟ حاولت الكثير لكي تتخلَّص من هذا الوضع ولم تنجح حتى الآن؟ لا بأس… تعالَ الآن إلى يسوع، وحدِّثهُ عن كل ما تُعاني منهُ، فهوَ وحدهُ القادر أن يتفهَّم كل مشاكلك هذه.. ويُقدِّم لكَ الحلول الأكيدة.. ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.
هل يوجد طريقان إلى السماء؟ أم واحد فقط؟ وهل هذا الطريق سهل؟ أم صعب وشاق؟ لكنَّ المهم في النهاية.. أكانَ طريقًا سهلاً أم صعبًا.. هوَ أن نعرفهُ ونسلك فيه لكي نضمن ذهابنا إلى السماء بعدَ مغادرتنا هذه الأرض.. لأنَّ الإخفاق في ﭐكتشافه قبلَ فوات الآوان قد يضع مصيرنا الأبدي في مهب الريح.. ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.

heaven

heavenly-house

تُخبرنا كلمة الله.. أنَّ الإنسان عندَ موته لا يأخذ معهُ شيئًا من جميع مقتنياته على هذه الأرض.. وأخبرنا الرب يسوع المسيح عندما صعد إلى السماء، بأنَّه ذاهب لكي يُعدَّ لن منازل في السماء.. لكي نسكن فيها كل الأبدية إلى جانبه.. ولا نذهب إلى بحيرة النار.. فهل ترغب بأن تمتلك منزلاً في السماء؟ وهل تُريد أن تعرف كيف تمتلك هذا المنزل؟ الخيار متروكٌ لكَ.. ولهذا أدعوك أن تقرأ هذا الكُتيِّب بعدَ أن تضغط عليه.
ولادة جديدة.. ولادة ثانية.. ولادة من فوق؟ ما هذه العبارات الجديدة عليّ؟ لماذا لم أعد أُحبّ الخطيئة كما في السابق؟ ولماذا أيضًا ما زلتُ أُخطىء بينَ الحين والآخر؟ وهل إذا أخطأت من جديد قد أخسر خلاصي؟ وما هوَ هذا الصراع الذي يدور في داخلي؟ أريد أن أفعل الخير وأسلك السلوك الذي يُرضي الله.. لكنني لا أتمكَّن؟لا بأس.. إنَّها أمور بديهيَّة.. إقرأ هذا الكتيِّب بعد أن تضغط عليه لكي تتعلَّم.

new-birth

praying

إنها حديث مع الله.. إنها اتصال لأرواحنا مع من أحبَّنا محبة أبدية.. اتصال من خلال حوار مُباشر معهُ.. هذه هيَ الصلاة.. أمَّا الكلمة.. الحيَّة والفعَّالة.. فهيَ مصدر لمشورتي.. تعزيتي في عنائي.. نورٌ لولاها لهلكتُ في شقائي.. تجعلني أعقل ممَّن علَّموني.. وأكثر من الشيوخ فهمًا.. هذه هيَ الصلاة.. وهذه هيَ كلمة الله.. فتعالَ نتعلَّم معًا كيفَ نُصلِّي وكيف نقرأ كلمة الله.. بعد أن تضغط على هذا الكتيِّب وتقرأهُ.
طريق واحد للخلاص.. وطريقة واحدة للخلاص.. الطريق هوَ الرب يسوع المسيح.. والطريقة أن أؤمن بهِ من كل القلب.. لكن.. هناكَ أكثر.. هناكَ معموديتان.. معمودية.. أصطبغ من خلالها بلون وبشخصية الرب يسوع المسيح.. ومعمودية.. أصطبغ من خلالها بلون وبشخصية الروح القدس.. وأغدو من رجالاته.. فتعالَ نتعلَّم معًا.. بعد أن تضغط على هذا الكتيِّب وتقرأهُ..

baptism

partner

لا نُدعى بعدَ اليوم عبيدًا أو أُجراء، بل شركاء.. وحقل العمل ليسَ لسيِّد أنا عبده.. بل لسيِّد أنا ابنه.. وشاءَ أيضًا أن يجعلني عضوًا في جسده من لحمه ومن عظامه.. كما شاءَ أيضًا أن يضمَّني إلى كنيسة افتداها بدمه الثمين.. لأكون واحدًا بين إخوة كثيرين دعاهم لكي يكونوا معًا بنفسٍ واحدة.. يعملون معًا.. يُحاربون معًا.. والهدف واحد: أن نربح نفوسًا كثيرة.. فهل تريد أن تتعلَّم كل هذا.. إقرأ هذا الكُتيِّب بعد أن تضغط عليه.
لا تنظر إلى نفسك.. ولا تُفتِّش عن صفات المَلِك في ذاتك.. فقد تكون من عائلة فقيرة وقد تنظر إلى نفسك نظرة متواضعة.. لا بأس.. لأنَّ المطلوب منكَ من الآن وصاعدًا.. بعد أن أصبحتَ ابنًا لله.. أن تتعرَّف على موقعك الجديد.. لأنَّ الذين سبقَ فعرفهم.. سبقَ فعيَّنهم ليكونوا مُشابهين صورة ابنه.. ملك الملوك.. نعم.. لقد دُعيت لكي تحيا وتحكم كملك.. فلا تقبل أن تكون أقلّ أبدًا.. فتعالَ نتعلَّم معًا بعد أن تضغط على هذا الكتيِّب وتقرأهُ..

kings

communion

وأخذَ خبزًا وكسرَ وأعطاهم قائلاً: هذا هوَ جسدي الذي يُبذل عنكم، إصنعوا هذا لذكري وكذلكَ بعدَ العشاء قائلاً: هذه الكأس هيَ العهد الجديد بدمي الذي يُسفك عنكم.. إصنعوا هذا لذكري.. كلمات قالها الرب قبلَ أن يُغادر أرضنا وعلى مرّ السنين.. ما زلنا نطيع هذه الوصيَّة.. لذا تعالَ نتعلَّم معًا.. لماذا نُمارس هذه الفريضة؟ كيـفَ ينبغي أن نُمارسها؟ وماذا ينبغي أن نتذكَّر؟ إضغط على هذا الكتيِّب لتقرأهُ..
وقالَ لهُ إبليس: إن كنتَ ابنَ الله فقل لهذا الحجر أن يصير خبزًا.. فأجابهُ يسوع قائلاً: مكتوب أن ليسَ بالخبز وحدهُ يحيا الإنسان.. بل بكل كلمة من الله.. صامَ موسى في العهد القديم.. صامَ الرب يسوع.. وصامَ التلاميذ في العهد الجديد.. لكن… كثيرًا ما نرى الصوم منسيًّا في الكنيسة اليوم.. وتتباين الآراء حوله.. لنسأل معًا: الصوم.. لماذا؟ ولنُجب معًا: الصوم.. لماذا؟ إضغط على هذا الكتيِّب لكي تقرأهُ.

fasting

tithes

قال لتلاميذهُ: الحقَّ أقولُ لكم: إنَّ هذه الأرملة الفقيرة قد ألقت أكثر من جميع الذين ألقوا في الصندوق. لأنَّ جميعهم ألقوا من الفاضل عن حاجتهم، ولكنَّها هيَ ألقت من حاجتها كلَّ ما عندها.. ألقت معيشتها كلَّها. هكذا ينبغي أن يُكرَم الرب.. من عوزنا.. وليس من فضلتنا.. بسرور وليس عن اضطرار.. هل تُكرم الرب من مالك؟ وما هيَ نظرتك لهذا الموضوع؟ تعالَ نتعلَّم معًا عن موضوع العطاء لخدمة الرب.. بعد أن تضغط على هذا الكتيِّب لتقرأهُ.
ليست حربًا تقليدية.. ولا حربًا تدور رُحاها في عالمنا المنظور.. بل هيَ حرب من نوع آخر.. لكنَّ نتائجها تنعكس على عالمنا.. ويتأثَّر فيها كل واحد منَّا بكل تأكيد.. وقرار الحرب هذه.. لم تتَّخذهُ أنت.. لكنَّهُ فُرضَ عليك.. وخطورة هذه الحرب.. ليست في حجم الأعداء فحسب.. ولا في قوَّتهم ومكرهم أيضًا.. بل في عدم إدراك الكثيرين لها.. وعدم إدراكهم أنَّ أغلب المصائب والويلات والأمراض والضيقات… يعود إلى نتائج هذه الحرب بكل تأكيد.. وهذه الحرب ستستمر.. دون هوادة.. شئنا أم أبينا.. والمهم.. أن تتنبَّه لها.. تعرف أعداءَك.. تتعلَّم كيفَ تُحاربهم.. لكي يُحاربوك.. ولا يقدرون عليك.. وتذهب خطوة أبعد.. تُحاربهم أنت.. تدوس على رقابهم.. وتنتصر.. وتتمتَّع بالحياة الرائعة التي أعدَّها الله لكَ.إضغط على هذا الكتاب لكي تقرأه.

you7aribounak

تعليقات

لا تعليق

الاسم:
البريد الاكتروني:
الموقع الالكتروني:
اضف تعليق:
 أضف تعليق 

بحث
صور ونشاطات