كلمات ترافقك كل الأسبوع

 

bible_PNG35

 

الجميع تركوني!!

الجميع تركوني.. كلمتين قالهما الرسول بولس.. تيموثاوس الثانية ١٦:٤

إنّ أبي وأمّي قد تركاني.. كلمات قالها داود.. مزمور ٢٧:١٠

وتركهُ الجميع وهربوا.. نعم جميع تلاميذ الرب تركوه عندما سلّمه يهوذا.. مرقس ٥٠:١٤

 

ما أصعب الشعور بالرفض.. عندما يتركك الجميع ويتخلّوا عنك.. خاصةً إذا كانوا أقرب الناس إليك.

هل تعرّضت يوماً لذلك، أو ربما تتعرّض له الآن؟

 

تعرّضت للترك والأذى من أهلك، رفاقك، أحباءَك، وربما شريك حياتك!! نعم أشخاص وضعت كل ثقتك فيهم، وأمضيت معهم سنين وأنت تُضحّي من أجلهم وتساعدهم.. لكن فجأة يتخلّون عنك لأي سبب كان.. وربّما الجميع تركوك في وقت واحد.

bible_PNG35

والأصعب من الترك والتخلّي، أن ينقلب عليك من تُحبُّهم، ويُحاربونك.. وأحياناً ليس أي صديق، بل أخوة مؤمنين كنت تثق فيهم وتعبد وتخدم الرب معهم.

داود اختبر ذلك وقال: لأنّه ليس عدو يُعيّرني فأحتمل. ليس مُبغضي تعظّم عليّ فأختبئ منه. بل أنتَ إنسان عديلي، إلفي وصديقي، الذي معهُ كانت تحلو لنا العشرة. إلى بيت الله كنا نذهب في الجمهور (مزمور ٥٥ : ١٢-١٤).

bible_PNG35

أحبائي: بعد الترك والخيانة..

الرسول بولس قال: الرب وقفَ معي وقوّاني.

وداود قال: الرب يَضمّني ويتبنّاني.

والرب يسوع نفسه قال: ولم يتركني الآب وحدي.

bible_PNG35

وهذا هو الحل لنا جميعاً اليوم وكل يوم، فهذه الرسالة لم تصلك بالصدفة، بل الرب يريد أن يقول لك:

“أنا تعرّضت لذلك أيضاً، خاصّتي الذين جئت من أجلهم لم يقبلوني، وتلاميذي الذين أحببتهم إلى المنتهى، أحدهم نكرني، وآخر خانني وسلّمني لأعدائي، والجميع تركوني عندما شعروا بالخطر.. لذلك أنا أشعر فيك، أسمع تأوهاتك، أرى دموعك وقلبك المكسور، أنا قادر أن أتفهّمك وأتعاطف معك وأرثي لضعفك، صدّقني.. آمن بي ولن أخذلك، أنا أريد أن أشفيك وأُبلسم جراحك وأضمّك إلى قلبي وأُعوّض عليك الحرمان الحب والحنان، وأُزيل نتائج تخلّي الناس عنك، أريد أن أمسح دموع قلبك، وأملأك بالسلام والفرح والطمأنينة. نعم أنا أعرف أنَّ الجميع بمن فيهم أقرب الناس إليك يقبلونك طالما أنتَ تفعل لهم ما يحتاجونه، أمّا أنا فأقبلك دون أن تفعل أي شيء، فأنا فعلت كل شيء من أجلك، فقط سلّمني قلبك المكسور، تعال إليَّ الآن، واسمح لي أن أشفيك”.

فهل تأتي إليه.

 

images

 
 

تعليقات

لا تعليق

الاسم:
البريد الاكتروني:
الموقع الالكتروني:
اضف تعليق:
 أضف تعليق 

بحث
صور ونشاطات