7. September, 2015باب التعليم, تأملات روحية Comments Off on الحرف يقتل أما الروح فيحيي

“الذي جعلنا كفاة لأن نكون خدام عهد جديد. لا الحرف بل الروح. لأن الحرف يقتل ولكن الروح يُحيي”.
(2 كورنثوس 6:3).

الحرف يقتل !!!
متى يقتل الحرف.. ولماذا؟

الحرف يقتل عندما لا تُصاحبه قوة الروح القدس، لكي تجعلني قادراً أن أحيا وفقاً لما تطلبه مني كلمة الله.
وهذا الصراع المرير عاشه الرسول بولس، وأخبرنا عنه في رسالة رومية 7:
قال أنه يريد أن يفعل الحسنى، ويريد أن يطيع الحرف والوصايا، ولكنه لم يتمكن، بل فعل الشر. واعترف أن كلمة الله الصالحة، والتي هي للحياة، أصبحت له للموت، كونه عجز عن العيش وفقاً لما تطلبه، وصرخ: ويحي أنا الانسان الشقي! من ينقذني من جسد هذا الموت؟

وأكمل لكي يخبرنا في الاصحاح 8، الاصحاح الذهبي، ماذا كان الحل:
الروح القدس.. ناموس روح الحياة.. الروح الذي يُحيي.

كيف يقتلني الحرف؟
أقرأ كلمة الله، وشوق قلبي يكون أنني أريد أن أُطيعها.
أقرأ الوعود وشوق قلبي أن أختبرها وأتمتع بها وبكل بركاتها.
أسمع عظة يكلمني الرب من خلالها وأريد تصحيح أمر ما في حياتي.
ولكن في الوقت نفسه، وكما حصل مع بولس، الأشواق حاضرة عندي والإرادة حاضرة عندي، لكنني أجد نفسي عاجزاً عن القيام بذلك، وأحاول وأحاول وأبقى عاجزاً والنتيجة:
“الرجاء المُماطل يُمرض القلب”.
(أمثال 12:13).

لماذا؟
لكي أصل إلى الدرجة التي وصل لها الرسول بولس وأصرخ: ويحي أنا الإنسان الشقي! من ينقذني؟
وتسمع صوت الرب يقول لك: الروح القدس.

ولهذا السبب بالتحديد قال الرب لتلاميذه عندما رأى أنّ الحزن ملأ قلوبهم لأنه سوف يغادر أرضنا: “خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي (الروح القدس)… فأنا لي أمور كثيرة أريد أن أقولها لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن ولا أن تفهموها وتُدركونها. وأمّا متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق”.
(يوحنا 16:7).

ما هذا الكلام المعبّر.. يسوع يقول من الأفضل أن يترك تلاميذه، لكي يمكنه إرسال الروح القدس لهم ولنا، فهل نعي وندرك اليوم أهمية الروح القدس لحياتنا، ونصرخ إليه أن يملأنا كل لحظة وكل يوم وكل وقت… لكي نحيا ولا نعود قتلى الحرف.

ماذا ينبغي أن نفعل؟
نصرخ من كل القلب للروح القدس أن يملأنا، ونطلب منه أن يزيل من حياتنا كل ما يعيق ذلك، وأن يساعدنا لكي لا نحزنه أو نطفئه.. وسوف ترى التغيير الذي سيحصل في حياتك.

كنت خائفاً كل عمرك.. والآن لا خوف بل سلام وفرح وإيمان..
ماذا حصل؟ عمل الله فيك بالروح القدس.

كنت مقيّداً كل حياتك والآن أنت حر تشدو وتسبح..
ماذا حصل؟ عمل الله فيك بالروح القدس.

تريد أن تُطيع كلمة الله وتحيا وفقاً لها، ولكنك لم تنجح يوماً وفشلت مراراً كثيرة.. لكنك اليوم تصدقها بسهولة وتطيعها بسهولة..
ماذا حصل؟ عمل الله فيك بالروح القدس.

لا تقبل أن تحيا لحظة واحدة بعد اليوم من دون أن تكون ممتلئاً بالروح القدس، ليكن شغلك الشاغل بعد هذه الرسالة أن تتعرّف على شخص الروح القدس كما لم تعرفه من قبل، هو روح الحياة، فلا تضيّع وقتك وتستنزف طاقاتك، لن تتمتع ولن تنتصر ولن تطيع الكلمة ولن تنجح في خدمة الرب دون الروح القدس.

الثمن دُفع.. دم الرب يسوع المسيح الثمين.. فقط أصرخ له، لكي يملأك كل لحظة!!!

صور ونشاطات

أخبار الكنيسة - عرض الجميع


Warning: array_splice() expects parameter 2 to be long, string given in /home/aoglb/public_html/wp-content/themes/rayoflight-theme/functions/other.php on line 36

المزيد